احدث صور جون ديلوريان

 

Advertisements

 

احدث صور جون ديلوريان

 

عيد ميلاد: 6 يناير 1925
الجنسية: أمريكي
الشهيرة: صناعة السيارات المهندسين
مات في العمر: 80 عام
برج الجدي
بلد الميلاد: الولايات المتحدة
ولد في: ديترويت ميشيغان الولايات المتحدة
الشهير باسم: المخترع المهندس

Advertisements

 

 

صور جون ديلوريان

 

العائلة:
الزوج / السابق: سالي بالدوين كريستينا فيراري (1973-1985) إليزابيث هيجنز (1954-1969) كيلي هارمون (1969-1972)
الأب: زكاري ديلوريان
الأم: كاثرين (ني بريبك) ديلورين
الأطفال: كاثرين ديلوريان زاكاري ديلوريان
مات في: 19 مارس 2005
المدينة: ديترويت ميشيغان
الولايات المتحدة: ميشيغان

 


كان جون ديلوريان مهندسًا ومخترعًا أمريكيًا شهيرًا يتمتع بمهنة رائعة قبل الوقوع في الخزي. اشتهر بعمله في “جنرال موتورز” وبإنشاء “DeLorean Motor Company”. ابتكر سيارات مشهورة مثل “Pontiac GTO” وعاش حياة نجم سينمائي. ومع ذلك عندما تراكمت شركته على ديون ضخمة حاول ادخارها بطرق غير مشروعة وانتهى به الأمر بتهمة الاتجار بالكوكايين.

 

وجد “غير مذنب” لكن ثروته واسمه الجيد فقدا بالفعل. ومع ذلك لا يزال الناس يتذكرونه كشخصية عامة مهمة ولكنها مثيرة للجدل ومبتكر السيارة التي تم تعديلها واستخدامها لاحقًا في الفيلم الشهير “العودة إلى المستقبل”.

 

الطفولة والحياة المبكرة

ولد جون زاكاري ديلوريان في 6 يناير 1925 في ديترويت ميشيغان لزاكاري ديلوريان (المسمى أصلاً ديلوريانو) وهو مهاجر روماني كان يعمل في ‘Ford Motor’ وكاثرين بريباك مهاجرة مجرية عملت في ‘جنرال إلكتريك. كان لدى الزوجين ثلاثة أطفال آخرين.

 

نشأ خلال فترة الكساد الكبير ولكن كان والديه يعملان لذلك كان لديه طفولة أسهل من معظم الأطفال في عمره في بلاده. لقد عاشوا في حي للطبقة العاملة وتمكنوا من العيش رغم الصعوبات.

 

لم يتكلم والد جون اللغة الإنجليزية جيدًا وكان لديه مزاج سيئ أيضًا. وبالتالي كان من الصعب عليه الحصول على وظيفة بأجر جيد. كانت والدته تبحث دائمًا عن أشياء إضافية يمكنها القيام بها لكسب المزيد من المال أثناء التعامل مع مشاكل الكحول والعنف التي يعاني منها زوجها.

 


أصبح مزاج زكاري ديلوريان سيئًا جدًا في وقت ما لدرجة أن زوجته أخذت الأطفال وتركته. ذهبت إلى منزل أختها في لوس أنجلوس. طلقوا في نهاية المطاف في عام 1942. بعد ذلك لم ير جون والده كثيرًا وهو ليس بالضرورة أمرًا سيئًا لأن والده أصبح مدمنًا منفردًا على المخدرات.

 

بعد الالتحاق بمدارس الصف العام تم قبول جون في “Cass Technical High School” حيث برع. ثم تمكن من الحصول على منحة دراسية إلى “معهد لورانس للتكنولوجيا”. حيث درس العديد من مصممي السيارات الرائعين.

توقفت دراسته بسبب الحرب العالمية الثانية لكنه عاد بعد ذلك بثلاث سنوات بعد أن حصل على تصريح مشرف.

 

كانت عائلته تكافح مالياً لذا تولى وظيفة رسام في “لجنة الإنارة العامة”. أنهى دراسته فيما بعد وحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الصناعية.

أثناء وجوده في الكلية عمل جون بدوام جزئي لـ “كرايسلر” وفي متجر محلي للجسم. بعد تخرجه عمل كبائع تأمين على الحياة قبل أن يعود إلى “كرايسلر”. وأعلن لاحقًا أن عمله في بيع التأمين على الحياة قد ساعده على تطوير مهاراته في التواصل. لقد حقق أداءً جيدًا في العمل حيث أنشأ نظامًا تحليليًا يركز على المهندسين وتمكن من بيع سياسات تصل إلى 850.000 دولار في 10 أشهر فقط.

 


ومع ذلك لم يرغب في بيع التأمين إلى الأبد. وهكذا ذهب إلى منشأة تعليمية بعد التخرج “معهد كرايسلر للهندسة” وتقدَّم من الناحية النظرية والممارسة. بعد حصوله على درجة الماجستير في هندسة السيارات كان يعمل لدى “كرايسلر”.

 

المسار الوظيفي

بعد قضاء أقل من عام في “Chrysler” حصل John DeLorean على وظيفة بأجر جيد في “شركة Packard Motor Company”. منذ البداية أصبح نجمًا في الشركة حيث قام بتحسين أحد عمليات الإرسال التلقائي الخاصة بهم. كانت مشكلة “باكارد” هي أنها كانت شركة نخبوية ولم تدرك الإدارة أنه يتعين عليها التكيف مع مجتمع ما بعد الحرب حيث يحتاج الناس إلى سيارات بأسعار معقولة. وهكذا عانت مالياً في حين غيرت الشركات الأخرى رؤيتها واستمرت في التطور. بعد أن تعلم الكثير من مشرفه الشهير فورست مكفارلاند غادر جون “باكارد” وانضم إلى “جنرال موتورز”.

 


في “جنرال موتورز” بلغت مسيرة جون ديلورين ذروتها. حصل أولاً على وظيفة في قسم “بونتياك” كمساعد كبير المهندسين بيت إستس والمدير العام سيمون كنودسن. قدم مساهمة مهمة للشركة وخلق العديد من الابتكارات حتى تمت ترقيته إلى منصب كبير مهندسي القسم.

 

ربما كان أعظم إنجاز له في “بونتياك” هو “بونتياك جي تي أو” أول سيارة عضلية في العالم. تم إطلاق السيارة في عام 1964 وازدادت شعبيتها على مر السنين. كان DeLorean مسؤولًا عن أهم الجوانب المرتبطة بـ “GTO”: المفهوم والهندسة والتسويق. لقد قام بعمل جيد لدرجة أنه في عام 1965 أصبح رئيسًا لقسم “بونتياك” بأكمله. كان عمره 40 عامًا فقط لذلك كان رقمًا قياسيًا في حد ذاته.

كما طور “بونتياك فايربيرد” و “بونتياك جراند بري”. وقد حقق كل هذا النجاح المهني شعبية كبيرة. سافر كثيرًا وحضر دائمًا الحفلات وعاش مثل نجم متمرد. ثم حصل على ترقيته التالية إلى قسم “شيفروليه”.

 

كان DeLorean يجني الكثير من المال. لم يكن يرتدي ملابس مثل رجال الأعمال الآخرين وتجاهل قواعد المنظمة تمامًا. حتى أنه جعل لي Iacocca رئيس “فورد” أفضل رجل له في زواجه الثاني.

 

ارتفعت مسيرته المهنية حيث أصبح نائب رئيس إنتاج السيارات والشاحنات لخط “جنرال موتورز” بالكامل. كان من الممكن أن يكون المنصب التالي هو منصب الرئيس لكن ذلك لم يكن مقبولاً للمديرين التنفيذيين الآخرين للشركة. وهكذا في عام 1973 غادر DeLorean “جنرال موتورز”.

 

وكان سببه الرسمي أنه يحتاج إلى مزيد من الوقت لحياته الاجتماعية. ومع ذلك قال الكثيرون أنه تم طرده بالفعل.
بعد مغادرة “جنرال موتورز” أسس جون شركته الخاصة “DeLorean Motor Company” وأنشأ سيارة باسم “DeLorean”.

ومع ذلك عانى المشروع من تأخيرات في الإنتاج وتكاليف باهظة. وبالتالي لم تصل السيارة إلى الجمهور إلا بعد مرور 10 سنوات. كانت الشركة في ديون ضخمة تصل إلى أكثر من 175 000 دولار.

 


جعل الدين شركة DeLorean تختار التحول إلى الاتجار بالمخدرات. أدى هذا إلى نهاية حياته المهنية. في عام 1982 ذهب مباشرة إلى لدغة المخدرات “مكتب التحقيقات الفدرالي” في أحد فنادق المطار حيث حاول بيع 50 رطلاً من الكوكايين والتي ادعى أنها “جيدة مثل الذهب”. ومع ذلك استغرقت المحاكمة أكثر من عامين حتى تكتمل. على الرغم من أنه لم تتم إدانته فقد انتهت مسيرته بالتأكيد.

 

الأسرة والحياة الشخصية

تزوج جون ديلوريان أربع مرات. زوجاته كانت إليزابيث هيغينز كيلي هارمون كريستينا فيراري سالي بالدوين. كان لديه ابن يدعى زاكاري تافيو والذي تبناه عندما كان زاكاري يبلغ من العمر 14 شهرًا فقط.

وقد توفي بعد إصابته بجلطة دماغية في 19 مارس 2005. وقد تم نحت قبره بسيارة رياضية “DeLorean” تم نقشها كإشادة.

 

Advertisements

 

Tags: , , , , , , ,