احدث صور جينيفر لورانس

 

Advertisements

 

احدث صور جينيفر لورانس ما تريد معرفته عن جينيفر لورانس واحدة من الممثلات الأعلى أجراً في العالم منذ عام 2016  جينيفر شريدر لورانس  هي ممثلة أمريكية تحكم حاليًا هوليود. تم ترشيحها أربع مرات لجائزة الأوسكار  حيث حصلت على جائزة الأوسكار في فئة  ممثلة في دور قيادي ” لفيلم ‘Silver Linings Playbook’ في عمر 22 عامًا فقط  وهي ثاني أصغر فئة تحصل على جائزة الأوسكار على الإطلاق ممثلة’.

يبلغ إجمالي أفلامها أكثر من 600 مليون دولار سنويًا  وقد تجاوزت مجتمعة 5 مليارات دولار. لقد تفوقت على بعض النجوم الضخمة في Tinseltown للحصول على قيمة صافية تزيد عن 46 مليون دولار. منذ أيام دراستها  قامت بأداء المسرحيات والمسرحيات الموسيقية.

Advertisements

 

 

تطورت عروضها بمرور الوقت وتم اكتشافها في النهاية من قبل صناعة التلفزيون في سن المراهقة. في بضع سنوات  تقدمت من التلفزيون إلى الشاشة الكبيرة بأدوار لا تنسى مثل “Mystique” في “X-Men” و “Katniss Everdeen” في “Hunger Games”. جنيفر لورانس هي واحدة من الممثلات الأكثر تنوعًا وموهبة في هوليوود.

لا يُعرف أنها تتراجع. إنها صريحة وتصرح برأيها بالكامل. لورانس مناصرة نسائية وخيرية راسخة  تنشر المساواة بين الجنسين  وتساعد مؤسسات مختلفة للمهمشين ماليا.

 

الطفولة والحياة المبكرة: 
ولدت في إنديان هيلز  كنتاكي في 15 أغسطس 1990. كان والدها  غاري عاملا في البناء ووالدتها كارين كانت مديرة في مخيم صيفي.شملت طفولتها شقيقيها  بن وبلين. نادرا ما لعبت مع الفتيات وكانت مسترجلة. لم تجد نفسها تتناسب مع بقية زملائها في الصف  بل أصيبت بالقلق.

لم يكن هناك سوى مكان واحد شعرت فيه أنها تلمع الأفضل – على المسرح. كانت تحب التمثيل وستشارك في العديد من المسرحيات في الكنيسة والمدرسة. أثناء قضاء عطلة في نيويورك  تم رصدها من قبل مصور قام بترتيبات مع وكالات الإعلان والتلفزيون لها. كانت تبلغ من العمر أربعة عشر عامًا فقط  وبالتالي كانت والدتها متشككة واعترضت على مهنة التمثيل.

أخيرًا  مع المثابرة  طلبت من والدتها التوقيع عليها مع وكالة المواهب CESD. وافق والداها ولكن الشرط الذي وضع أمامها هو أنها يجب أن تتخرج أولاً من المدرسة الثانوية. انتهى بها المطاف بالتخرج قبل عامين من إتمام المدرسة الثانوية لمتابعة مسيرتها المهنية.

 

فنان مراهق: 
حصلت على اختراقة في عام 2006  عندما ظهرت في البرنامج التلفزيوني “Company Town”. بعد ظهورها التلفزيوني لأول مرة  لعبت دور البطولة في العديد من المسلسلات الهزلية في أدوار الضيف الصغيرة. شخصيتها “لورين” في “The Bill Engvall Show” هبطت لها مسلسلًا تلفزيونيًا استمر لمدة ثلاثة مواسم. حازت على استحسان النقاد من المجلات المرموقة وحصلت على جائزتها الأولى عن أدائها في العرض.

في عام 2008  تم إطلاق فيلمها الأول “Garden Party”. في نفس العام وقعت غييرمو أرياجا ألبومها الخاص لـ “The Burning Pain”. إن تصويرها لأبنتها الكبرى لأم مدمنة للمخدرات في “The Poker House” حسم مصيرها في الصناعة.

 

احتضان النجومية: 
في عام 2010  عملت في “Winter’s Bone”  أدائها كفتاة عاجزة ولكن شجاعة في السابعة عشرة من عمرها أخذ موهبتها إلى جوائز الأوسكار  حيث تم ترشيحها كـ “أفضل ممثلة”  على الرغم من أنها لم تفز بالجائزة  ترشيحها كانت كافية لجعل حياتها المهنية في دائرة الضوء.

 

بعد التمثيل في “Like Crazy” و “The Beaver”  عرض عليها “X-Men: First Class” في عام 2011 من قبل Matthew Vaughn. صورت بشكل مثالي القيود والبراعة التي تتطلبها الشخصية. بعد X-Men feat  عرضت عليها سلسلة أفلام وضعتها بين نخبة الصناعة. كانت “ألعاب الجوع” التي تلعب فيها “Everdeen” فيلمًا تم تعيينه في مستقبل ما بعد نهاية العالم  مجرد قمة جبل الجليد.

 

كان الدور يتطلب جسديًا تدربت عليه في اليوغا والرماية وتسلق الأشجار والقتال. في البداية كانت مترددة ولكن بدعم من والدتها دفعت حدودها.

 

الفوز بجائزة أوسكار: 
بعد حصولها على الجوائز لإسقاطها الرائع لنجمة الحركة في X-Men and Hunger Games  لعبت دورًا أكثر رصانة مع شخصية تدعى “تيفاني ماكسويل” في الدراما الرومانسية “Silver Linings Playbook”. وقع ديفيد ديفيد راسل عليها بعد إجراء الاختبار لها عبر “سكايب”. شارك في موانعه حول كونها صغيرة جدًا للقيام بهذا الدور المعقد  لكنها أقنعته بأنه يمكنها القيام بالدور.

 

التزمت بكلمتها  قدمت أداءً متميزًا في الفيلم وفازت بجائزة أوسكار عن “أفضل أداء كممثلة في دور قيادي”. تكملة سلسلة “Hunger Games”  “The Hunger Games: Catching Fire” كسبت ما يقرب من 865 مليون دولار في شباك التذاكر  لتصبح أعلى إصدار لها.

 

في عام 2013  فاز أدائها في “American Hustle” بصفتها الزوجة العصبية  “Rosalyn Rosenfeld”  بالعديد من الجوائز في فئة الممثلة الداعمة  بما في ذلك ترشيحها في حفل توزيع جوائز الأوسكار.

مهنة واعدة:

في عام 2014  تم إصدار فيلمين من أفلامها “Serena” و “X-men: Days of the Past”. كلاهما قام بعمل جيد إلى حد ما  حيث منحها الفضل في تمثيلها الرائع في الأفلام. تبعه أدائها في Mockingjay – الجزء 1 و 2  السلسلة الأخيرة إلى “ألعاب الجوع”.

 

مع أدائها في “Joy” في عام 2015  وقف لورانس طويلًا كممثلة. ترشيح لجائزة الأوسكار عن نفسها  بعنوان لها كأصغر فنانة تحصل على أربعة ترشيحات لجوائز الأوسكار. في العام التالي رويت “A Beautiful Planet”  ولعبت “Mystique” في “X-Men: Apocalypse” وعملت باسم “Aurora Lane” في Sci-Fi “Passengers”  قصة الفيلم الثالث لم تكن جيدة في شباك التذاكر  لكن تم تمثيل تمثيلها في الفيلم.

 

2017 إلى 2018 ستشهد نجمة لورانس في أداء مثير في فيلم “الأم” من إخراج دارين آرونوفسكي  وستلعب جاسوسة في “ريد سبارو”. مع أكثر أفلامها التي طال انتظارها فيلم “Blood Blood” من إخراج آدم ماكاي في قائمة الانتظار.

 

أشغال كبرى: 
تركت أدوارها في “Silver Linings Playbook” و “Hunger Games” و “Joy” انطباعًا دائمًا عن عالم السينما. امتدت الأفلام الثلاثة مرات مختلفة في مسيرتها المهنية حتى الآن  مع كون “جوي” أحدث إصدار لها  مما يشير إلى رسم بياني ثابت.
قدم لورانس دعمًا للعديد من البرامج الخيرية مثل “Feeding America” و Thirst Project و “Do Something”. في عام 2015  جمعت أموالًا لـ “الألعاب الصيفية العالمية للأولمبياد الخاص” عن طريق عرض “سيرينا”.

 

الجوائز والإنجازات: 
فازت بالجائزة الأكثر تميزًا كممثلة من خلال حصولها على جائزة الأوسكار عن دورها في “Silver Linings Playbook”  أشاد النقاد في جميع أنحاء العالم بمهاراتها في التمثيل ووصفتها بأنها أفضل أداء للجيل الحالي. حصلت على جائزة جولدن جلوب في فئتين. في عامي 2012 و 2015  فازت بجائزة “أفضل ممثلة” عن “Silver Linings Playbook” و “Joy” على التوالي. شهد عام 2013 تلقيها أفضل ممثلة في دور مساعد لفيلم “American Hustle”.

في مسيرتها المهنية  حصلت على ست جوائز اختيار الناس لـ “X-Men” و “Hunger Games” وجائزة الأقمار الصناعية وجائزة Saturn.

 

الحياة الشخصية والإرث: 
في عام 2010  بدأت في مواعدة نيكولاس هولت  وكانوا من أكثر الأشخاص الذين تحدثوا عن الأزواج. ومع ذلك  تم سحق شائعات عن ربط العقدة عندما انفصلت في عام 2014. تم جر جينيفر إلى وضع محرج عندما تم تسريب بعض صورها العارية. واتهمت الناشر والكاتب واصفة التسرب بأنه “جريمة جنسية” لأن الصور كانت شخصية وليست معدة للتداول العام. ومع ذلك  تعافت بسرعة من الحادث.

جنيفر  المقيمة حاليًا في بيفرلي هيلز  كاليفورنيا  بدأت “مؤسسة جنيفر لورانس”. تبرعت بمبلغ 2 مليون دولار لتقسيط وحدة العناية المركزة القلبية في مستشفى كوسير للأطفال.

 

احدث صور جينيفر لورانس ما تريد معرفته عن جينيفر لورانس

 

احدث صور جينيفر لورانس ما تريد معرفته عن جينيفر لورانس

 

احدث صور جينيفر لورانس ما تريد معرفته عن جينيفر لورانس

 

احدث صور جينيفر لورانس ما تريد معرفته عن جينيفر لورانس

 

 

احدث صور جينيفر لورانس ما تريد معرفته عن جينيفر لورانس

 

 

احدث صور جينيفر لورانس ما تريد معرفته عن جينيفر لورانس

 

احدث صور جينيفر لورانس ما تريد معرفته عن جينيفر لورانس

Advertisements

 

Tags: , , , , , , , , ,