ماركو بيير وايت طاهٍ شيف بريطاني مؤثر ومطعم يُلقب بأنه أول طاهٍ مشهور في مشهد مطاعم المملكة المتحدة

 

Advertisements

 

ماركو بيير وايت طاهٍ شيف بريطاني مؤثر ومطعم يُلقب بأنه أول طاهٍ مشهور في مشهد مطاعم المملكة المتحدة

 

عيد ميلاد: 11 ديسمبر 1961
الجنسية: بريطاني
الشهير: مطاعم الطهاة
العمر: 58 سنة
برج: القوس
ولد في: ليدز المملكة المتحدة
الشهيرة باسم: الشيف
الطول: (190 سم)

Advertisements

 

 

 

عائلة:
الزوج / السابق-: Mati Conejero (M. 2000) Alex McArthur (M. 1988-1990)
الأطفال: لوسيانو وايت ماركو وايت جونيور ميرابيل وايت
المدينة: ليدز إنجلترا

 

ماركو بيير وايت هو طاهٍ شيف بريطاني مؤثر ومطعم يُلقب بأنه أول طاهٍ مشهور في مشهد مطاعم المملكة المتحدة. أصبح وايت المعروف باسم عراب الطبخ في العصر الحديث أصغر طاهٍ يفوز بثلاث نجوم ميشلان ويحمل الرقم القياسي حتى الآن.

أيضا كان أول طاهي بريطاني يفوز بهذا الشرف المرموق.

 

حامل الشعلة غيّر وايت منظر الطهي البريطاني. قبله لم يتحدث أحد عن الطعام من الجزيرة البريطانية. لم يغير هذا المفهوم فحسب بل جعل الطعام البريطاني يأخذ المسرح الرئيسي.

أصبح رمزًا للطبخ البريطاني ويتم النظر إليه من قبل جيل جديد كامل من الطهاة الناشئين وأصحاب المطاعم الذين يستلهمون منه ويعتبرون وايت “موسيقهم المنضدة”. قام بتوجيه العديد من الطهاة المشهورين والشائعين في الوقت الحاضر بما في ذلك ماريو باتالي جوردون رامزي كورتيس ستون وشانون بينيت.

 

ومع ذلك بعد متابعة مسيرة مهنية استمرت سبعة عشر عامًا في الطبخ أدرك وايت أن حياته المهنية لم تقدم له عوائد كافية. على هذا النحو فقد تخلى عن كونه طاهًا وطهي وجبته النهائية كطاه محترف في 23 ديسمبر 1999.

ومنذ ذلك الحين استمر وايت في العمل كمطعم. كما قدم العديد من العروض في عروض الطبخ ومسابقات الواقع المتعلقة بالطهي.

 

الطفولة والحياة المبكرة

ولد ماركو بيير وايت في 11 ديسمبر 1961 للطاهي الإنجليزي فرانك وايت وماريا روزا غالينا في ليدز. كان ثالث الأولاد الأربعة الذين ولدوا للزوجين.

وايت الذي كان يدرس في مدرسة Allerton الثانوية ترك المدرسة دون الحصول على أي درجة لتدريب نفسه كطاهٍ. تدرب لأول مرة في فندق سانت جورج في هاروغيت ثم في بوكس تري في إيلكلي.

 


المسار الوظيفي

في سن 16 غادر ماركو بيير وايت إلى لندن بحقيبة مليئة بالكتب والملابس وقليل من المال. في لندن تدرب كجنرال تحت قيادة ألبرت وميشيل رو في Le Gavroche. بعد La Gavroche تدرب White تحت العديد من الطهاة المعروفين بما في ذلك Pierre Koffman في La Tante Claire و Raymond Blanc في Le Manoir و Nico Ladenis من Chez Nico في Ninety Park Lane.

بعد أن حصل على تدريب من بعض أفضل الطهاة بدأ وايت العمل في المطبخ في منزل Six Bells العام في Kings Road مع مساعد ماريو باتالي.

 

في منتصف العشرينات من عمره أصبح وايت الشيف الرئيسي والمالك المشترك لهارفي مع طاقم المطبخ الذي كان يضم غوردون رامزي غير المعروف آنذاك. في عام 1987 فاز بأول نجم ميشلان.

في غضون عام من فوزه بأول نجمة ميشلان حصل وايت على نجمه ميشلان الثاني في عام 1988 وتبعه الثالث بعد ذلك بوقت قصير. في سن 33 أصبح وايت أصغر طاهٍ يحصل على ثلاثة نجوم ميشلان بالإضافة إلى كونه أول طاهي بريطاني يحصل على هذا الشرف.

جاء الشرف في وقت كان يعمل فيه راعي الشيف في مطعم ماركو بيير وايت.

 


بعد فترة عمله في مطعم ماركو بيير وايت انتقل إلى غرفة أوك في لو ميريديان بيكاديللي. في عام 1999 قام وايت بطهي الوجبة النهائية كطاه محترف لعملاء دفع في 23 ديسمبر في Oak Room. وضع حدًا كاملاً أخيرًا لمدة 17 عامًا من حياته المهنية كطاهٍ.

على الرغم من إنجازاته وتقديره وشهرته اعتقد وايت أن حياته المهنية لم تقدم له عوائد كافية. حتى أنه لم يعجبه حقيقة أنه حكم عليه من قبل الناس ونقاد الطعام الذين اعتقدوا أنهم أقل معرفة منه. ونتيجة لذلك أعطى نجوم ميشلان.

 

بعد التقاعد أصبح ماركو بيير وايت صاحب مطعم. تعاون مع جيمي لحود وأنشأ شركة White Star Line Ltd. وقد أداروا الشركة لعدة سنوات قبل إنهاء شراكتهم في عام 2007.في العام نفسه عمل وايت كرئيس طهاة في المسلسل التلفزيوني “Hell’s Kitchen” التلفزيوني.

يتبع الجدل والنقد الأبيض في سعيه التلفزيوني كذلك. على الرغم من ذلك عاد إلى شاشة ITV لتقديم السلسلة الرابعة من “مطبخ الجحيم”. إلى جانب مسيرته التلفزيونية توصل إلى كتاب “ماركو بيير وايت في مطبخ الجحيم” الذي نُشر في أغسطس 2007.

 

في عام 2008 بدأ وايت مع جيمس روبرتسون MPW Steak & Alehouse. يقع في الأصل في Square Mile في لندن وقد استحوذوا على Kings Road Steakhouse & Grill في تشيلسي في عام 2010 أيضًا.

ومن المثير للاهتمام أن روبرتسون الذي أصبح اليوم شريكًا متساوًا عمل ذات مرة كمحرر للأبيض في الفترة من 1999 إلى 2003. أعيدت تسمية لندن ستيك هاوس والمطعمان هما المطعمان الوحيدان في جميع أنحاء العالم اللذان يعتبر فيهما وايت مساهمًا رئيسيًا.

 

في عام 2009 استضاف وايت النسخة الأمريكية من سلسلة مسابقة الطبخ الأسترالية “The Chopping Block”. تم سحب المسلسل الذي تم بثه على NBC مرة أخرى بعد ثلاث حلقات فقط بسبب التصنيفات المنخفضة.

بعد توقف دام ثلاثة أشهر عادت “The Chopping Block” لتكمل موسمها. كان White عضوًا مهمًا في “MasterChef Australia” منذ عام 2011. وقد عمل كقاضي ضيف في حلقة عام 2011. وفي عام 2013 كان القاضي الرئيسي في المنافسة بين الطهاة المحترفين. جنبا إلى جنب مع مات بيترسون شارك أيضًا في استضافة العرض.

 

في عام 2012 كتب White عرضًا جديدًا للقناة 5 بعنوان “Marco Pierre White’s Kitchen Wars” حيث تقوم أفضل شراكات المطاعم في المملكة المتحدة بموازنة الطعام مع خدمة منزلية وتقاتل من أجل مكان في مطعم استوديو مصمم خصيصًا

حيث يكون كل من أفضل الأزواج نظرا لمطبخهم الخاص ومجموعة من العشاء للإعجاب. تم استقبال العرض بشكل إيجابي من قبل رواد التلفزيون ونقاد الطعام. في عام 2014 بدأ ظهوره الأبيض لمدة أسبوع على “MasterChef Australia” الذي استمر حتى عام 2015 و 2016. وفي عام 2015 ظهر في أسبوعين مرتين.

 

بالإضافة إلى “MasterChef Australia” عمل وايت كضيف على النسخة البريطانية من “Celebrity Big Brother” حيث تم تكليفه بإعداد مهمة للطهي. وقد عمل أيضًا كضيف في “MasterChef South Africa” ​​و “MasterChef New Zealand”.

بخلاف كونه طاهيا فإن وايت كاتب مشهور. وقد نشر العديد من الكتب بما في ذلك كتاب الطبخ المؤثر “White Heat” والسيرة الذاتية “White Slave” و “Wild Food from Land and Sea”.

تشمل مشاريعه القادمة تقديم الموسم الافتتاحي لـ “Hell’s Kitchen Australia” للشبكة السبع في عام 2017.

 

أشغال كبرى

وصل ماركو بيير وايت إلى ذروة مهنته في الطهي عندما ترأس مهنة هارفي. مع مجموعة من موظفي المطبخ الموهوبين شرع وايت في رحلة سبقت السحر على الطبق خلال كل فترة من فترة عمله في المطبخ. في عام 1987 حصل وايت على أول نجومه الثلاثة من ميشلان ليصبح طاهًا مشهورًا في جميع أنحاء العالم. جاء الاثنان الآخران على الفور تقريبًا وبالتالي رفع شهرته إلى ارتفاعات أكبر.

الطبخ بصرف النظر جربته كتابات وايت المجد مع كتاب الطبخ المؤثر “الحرارة البيضاء” الذي غيّر بانوراما الطبخ البريطاني. قام بتغيير الطريقة التي ينظر بها العالم إلى الطعام البريطاني من خلال نهجه المبتكر ولمسه “السحري”.

 

الجوائز والإنجازات
يُعد إنجاز ماركو بيير وايت الأكثر شهرة من بين أفضل الطهاة في العالم عندما كان في الثالثة والثلاثين من عمره. وأصبح أصغر طاهٍ يحصل على ثلاثة نجوم ميشلان. أيضا كان أول طاهي بريطاني يحصل على هذا الشرف المرموق والمرموق.

 

الحياة الشخصية والإرث

لقد تزوج الأبيض ثلاث مرات. كان زواجه الأول من أليكس ماك آرثر في عام 1988. أنجب منها ابنة ليتيتيا. تدهورت العلاقة في غضون عامين حيث اتجه الاثنان للانقسام.

بعد طلاقه من ماك آرثر أصبح وايت مهتمًا بـ Lisa Butcher وهي عارضة أزياء. التقى الاثنان في ملهى ليلي في لندن وضربته على الفور. انخرط الاثنان في غضون ثلاثة أسابيع من اجتماعهما الأول في حفل زواج برومبتون في أغسطس عام 1992.

 

ومع ذلك ساءت الأمور على الفور تقريبًا عندما بدأ وايت علاقة مع ماتيلد كونجيرو. مع Conejero أنجبت وايت ولدين وتزوجتها في نهاية المطاف في بلفيدير في أبريل 2000.

ومع ذلك لم تكن الأمور سلسة بين الاثنين. تسببت شؤونه خارج نطاق الزواج المزعومة في Conejero في طلب الطلاق. على الرغم من أنهم سحبوا إجراءات الطلاق في عام 2011 في أكتوبر 2012 انفصل وايت وكونجيرو مرة أخرى.

 

Advertisements

 

Tags: , , , , , , ,