قصة حياة جيني مكارثي عارضة أزياء جميلة

 

Advertisements

 

قصة حياة جيني مكارثي عارضة أزياء جميلة

 

ما تريد معرفته عن جيني مكارثي صور جيني مكارثي جنيفر آن مكارثي هي عارضة أزياء وممثلة وناشطة أمريكية ضد اللقاحات.

Advertisements

 

 

 

عملت الشخصية المتعددة الأوجه أيضًا ككاتب سيناريو ومضيف برنامج تلفزيوني. دخلت مكارثي  والمعروفة أيضًا باسم جيني والبيرج  في دائرة الضوء بعد أن بدأت حياتها المهنية في عرض الأزياء مع مجلة “بلاي بوي” كواحدة من عارضاتهم العاريات.

 

بعد عام واحد فقط من انضمامها إلى Playboy  تم تسميتها “Playboy Playmate of the Year” في عام 1994. ساعدتها شعبيتها كنموذج في المغامرة في صناعات الأفلام والتلفزيون أيضًا. أصبحت المضيفة المشاركة في برنامج المواعدة MTV “Singled Out” وظهرت أيضًا في أفلام مثل “BASE Basketball” و “Diamonds” و “Scream 3” و “Scary Movie 3”.

 

تشتهر جيني مكارثي أيضًا بجهودها لتعزيز الوعي بالتوحد منذ أن تم تشخيص ابنها بنفس الشيء. وأعربت عن رأيها في أن اللقاحات هي أحد الأسباب الرئيسية للتوحد وأثارت الجدل. وقد ألفت أيضًا كتبًا عن الأبوة والأمومة وناقشت فيها أمورًا مثل “العلاجات الطبية البديلة للتوحد”. نالت انتقادات عالمية لكونها شخصية عامة ولقاحات إلقاء اللوم على مرض التوحد ووصفت بأنها “ممول أيديولوجية مكافحة vaxxer”.

 

 

الطفولة والحياة المبكرة: 

ولدت جنيفر آن مكارثي في شركة Little Hospital of Mary Hospital في إيفرجرين بارك  إلينوي  في 1 نوفمبر 1972 في عائلة كاثوليكية من الطبقة العاملة.

كانت والدتها ليندا ربة منزل بينما كان والدها دان مكارثي يعمل في مصنع للصلب. نشأت مع أختها الثلاث لينيت وجوان وآمي. الممثلة الشهيرة ميليسا مكارثي هي ابنة عمها.

 

حضرت مدرسة الأم ماكولي ليبرال آرتس الثانوية خلال سنوات مراهقتها وأصبحت فيما بعد مشجعة لمدرسة سانت لورانس الثانوية ومدرسة الأخ رايس رايس. بعد إكمال دراستها  التحقت مكارثي بجامعة جنوب إلينوي حيث أمضت عامين.

 

مهنة النمذجة: 

بدأت جيني مكارثي حياتها المهنية كنموذج عندما عرضت عليها مجلة “بلاي بوي” مبلغًا قدره 20000 دولار أمريكي لتطرحها للنشر في عام 1993. وقد تم اختيارها من بين 10000 متقدم لتصبح رفيقة الشهر في أكتوبر من ذلك العام.

 

تظاهر مكارثي بارتداء سترة والدتها ماكولي ليبرال آرتس الثانوية  واعترف ناشر بلاي بوي هيو هيفنر بأن شخصية “فتاة المدرسة الكاثوليكية” تميزها عن الآخرين. لم يقدر المجتمع الكاثوليكي في حيها ظهورها لمجلة “بلاي بوي” وخلق مشاكل لها ولعائلتها. اعترفت مكارثي ذات مرة أن جيرانها ألقوا بيضها على منزلها وأخواتها تعرضوا للإساءة في مدارسهم.

 

بسبب مهنتها في عرض الأزياء  قامت بعض الراهبات الكاثوليكيات اللواتي اعتبرتهن وأسرتها كأصدقاء مقربين  بإلقاء محاضرات لها وكذلك أفراد عائلتها المقربين حول العقوبة الإلهية التي سيواجهونها في الحياة الآخرة.

 

ثابر مكارثي على الرغم من المعارضات وشرع في أن يصبح نموذجًا ناجحًا للغاية. عرضت عليها مجلة “بلاي بوي” عقدًا بقيمة 100000 دولار أمريكي

وحصلت على جائزة أفضل رفيقة في العام في 1994. واستضافت لاحقًا برنامج تلفزيوني من بلاي بوي “Hot Rocks” والذي كان يستخدم في بث مقاطع الفيديو الموسيقية غير الخاضعة للرقابة.

واصلت مكارثي العمل مع مجلة “بلاي بوي” وظهرت كفتاة غلاف لها في عام 1997 وبعد ذلك في عام 2005.

 

مهنة في التلفزيون والأفلام: 

بعد عام من أن أصبحت زميل بلاي بوي للعام في عام 1994  تم اختيار جيني مكارثي لاستضافة برنامج ألعاب المواعدة “Singled Out” بواسطة MTV. غادرت على الفور عرض “Hot Rocks” الذي كانت تستضيفه في ذلك الوقت. كانت فترة ولايتها مع برنامج المواعدة ناجحة إلى حد ما وجذبت المزيد من الاهتمام من البرامج التلفزيونية المختلفة.

 

تم الاتصال بها من قبل الاتحاد العالمي للمصارعة (WWF) لتظهر بجانب شون مايكلز  كخادمه  في حدث الدفع مقابل المشاهدة WrestleMania XI. كان من المقرر أن يحارب مايكلز بطل WWF  Kevin Nash  الذي اعتاد القتال تحت اسم المرحلة من Diesel خلال تلك الفترة.

 

ظهر مكارثي مرة أخرى في World Wrestling Entertainment (اتحاد المصارعة العالمي سابقًا) في 2 أغسطس 2008  في حلقة خاصة من الحدث الرئيسي ليلة السبت. في تلك الحلقة  اعترفت بالمشجعين لدعم “Generation Rescue”  وهي منظمة غير ربحية تعمل في القضايا المتعلقة بالتوحد.

 

حصل مكارثي على العديد من العروض من منتجي الأفلام وكذلك صانعي البرامج التلفزيونية. ظهرت في فيلم المغامرات الكوميدية البريطانية الكندية الأمريكية “The Stupids” لعام 1996. كما ظهرت في حلقتين من “Baywatch” في ذلك العام  ثم ظهرت لاحقًا باسم “Dani” في المسرحية الهزلية الأمريكية “Wings”.

 

خططت MTV لمواصلة مكارثي في ​​عروضهم الجديدة واستأجرتها لعرض كوميدي متنوع “عرض جيني مكارثي”. حصل لها المسرحية الهزلية الأمريكية الأخرى  “جيني”  من ان بي سي. حصلت على دور في فيلم الكوميديا ​​الرياضية الأمريكية 1998 “كرة السلة”. في عام 1999  ظهرت في فيلم كوميدي بعنوان “الماس”.

 

رفضت فرصة عرض فيلم “Scary Movie” حتى تتمكن من الظهور في الجزء الثالث من فيلم الرعب الأمريكي “Scream” في عام 2000. ومن المثير للاهتمام أنها ظهرت في “Scary Movie 3” لاحقًا وسخرت من دورها فيلم “الصرخة 3”.

 

ظهر مكارثي في ​​العديد من البرامج التلفزيونية في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. ظهرت في “Wild Card” و “Stacked” و “What I Like About You” و “Tripping the Rift” و “Two and and Half Men” ؛ كلها كانت عروض كوميدية.

 

تم توقيعها لاستضافة “حدث ليلة السبت الرئيسية”  برنامج تلفزيوني رياضي ترفيهي  في عام 2008  وتم توقيعها لاحقًا لتحل محل إليزابيث هاسيلبيك كمستضيف مشارك في ABC’S “The View”.

 

في الآونة الأخيرة  قدمت البرنامج الحواري “The Jenny McCarthy Show” (2013)  وتقدم حاليًا “Wahlburgers” (2014 إلى الوقت الحاضر) و “Donnie Loves Jenny” (2015 إلى الوقت الحاضر).

 

نشاط: 
تم تشخيص نجل جيني مكارثي إيفان بالتوحد ومنذ ذلك الحين تعمل على خلق الوعي حول الحالة. وادعت أن مرض التوحد لدى ابنها كان نتيجة لقاحات. أصبح مكارثي المتحدث باسم نقاش حول علاج التوحد (TACA) في عام 2007 وأصبح أيضًا متحدثًا بارزًا وعضوًا في مجلس إدارة مؤسسة جيل الإنقاذ.

 

كتبت مكارثي عدة كتب عن الأبوة والأمومة والتوحد  حيث ألقت باللوم علناً على اللقاحات لكونها أحد الأسباب الرئيسية لمرض التوحد. كتبت “بصوت أعلى من الكلمات: رحلة الأم في علاج التوحد” في عام 2007.

وذكرت في كتابها أن زوجها آنذاك جون آشر لا يستطيع التعامل مع مرض التوحد لدى ابنهما مما أدى في النهاية إلى طلاقهما.

 

أشغال كبرى: 

كانت أبرز ملامح مهنة جيني مكارثي هي وقتها مع مجلة “بلاي بوي”. اكتسبت شهرة بعد أن أصبحت زميل اللعب في الشهر في أكتوبر 1993 وفي 1994  أصبحت زميل بلاي بوي للعام. حصلت على عقد بقيمة 100000 دولار من Playboy وظهرت على غلاف المجلة عدة مرات.

 

في عام 2000  عُرض على مكارثي دورًا في فيلم الرعب الكوميدي / المحاكاة الساخرة “Scream 3”. ظهرت إلى جانب أمثال نيف كامبل وديفيد أركيت وباتريك ديمبسي وسكوت فولي ولانس هنريكسن. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر وحصل على 161.8 مليون دولار أمريكي.

 

الحياة الشخصية: 

جيني مكارثي مؤرخة للممثل جون مالوري أشير لعدة أشهر قبل الزواج منه في عام 1999. ولديهما ابن يدعى إيفان جوزيف آشر (ولد في 18 مايو 2002) تم تشخيص إصابته بالتوحد في مايو 2005. أنهى مكارثي وآشر زواجهما بالطلاق في سبتمبر 2005.

 

قام مكارثي بتأريخ الممثل جيم كاري لمدة خمس سنوات تقريبًا. وكشفوا عن علاقتهم في “عرض Ellen DeGeneres” في أبريل 2008. وانقسموا في 2010. تزوجت من الممثل المنتج نائب الرئيس دوني والبيرغ في 31 أغسطس 2014  بعد عام من بدئهما المواعدة.

 

 

ما تريد معرفته عن جيني مكارثي صور جيني مكارثي

 

ما تريد معرفته عن جيني مكارثي صور جيني مكارثي

 

 

ما تريد معرفته عن جيني مكارثي صور جيني مكارثي

 

 

ما تريد معرفته عن جيني مكارثي صور جيني مكارثي

 

 

 

ما تريد معرفته عن جيني مكارثي صور جيني مكارثي

 

 

 

ما تريد معرفته عن جيني مكارثي صور جيني مكارثي

 

 

ما تريد معرفته عن جيني مكارثي صور جيني مكارثي

Advertisements

 

Tags: , , , , , , , , , ,