كوري آلان مايكل مونتيث ممثلًا وموسيقيًا كنديًا اشتهر بدوره الفنلندي هدسون

 

Advertisements

 

كوري آلان مايكل مونتيث ممثلًا وموسيقيًا كنديًا اشتهر بدوره الفنلندي هدسون

 

كوري مونتيث ما تريد معرفته عن كوري مونتيث كان كوري آلان مايكل مونتيث ممثلًا وموسيقيًا كنديًا اشتهر بدوره الفنلندي هدسون في المسلسل التلفزيوني “جلي”.

Advertisements

 

 

 

ولد مونتيث في كالجاري  ألبرتا في كندا. بعد طلاق والديه  كان لديه مراهقة مضطربة وأصبح متورطًا في تعاطي المخدرات في سنوات مراهقته.

 

أخذته عائلته إلى مركز إعادة تأهيل المخدرات في سن التاسعة عشرة وبعد ذلك قرر التركيز على مهنة التمثيل. بدأ حياته المهنية في التمثيل مع أدوار ثانوية في عدد قليل من المسلسلات التلفزيونية قبل أن يحمل دورًا رئيسيًا في فيلم “Killer Bash”.

 

سرعان ما لعب دورًا ثانويًا في فيلم الرعب الخارق “Final Destination 3” الذي كان الجزء الثالث من سلسلة أفلام “Final Destination”. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا تجاريًا

 

حيث حقق أكثر من أربعة أضعاف ميزانيته. كممثل تلفزيوني  وصلت شعبيته إلى آفاق جديدة بعد أن بدأ لعب دور Finn Hudson في الدراما الكوميدية الموسيقية “Glee”.

 

وقد حاز أداؤه على جائزة “نقابة ممثل الشاشة للأداء المتميز من قبل فرقة” وكذلك “جائزة Teen Choice Award” لأفضل ممثل كوميدي تلفزيوني. بشكل مأساوي  توفي في عام 2013. ووجد أن سبب وفاته هو مزيج سام من الهيروين والكحول.

 

الطفولة والحياة المبكرة: 

 

ولد كوري ألان مايكل مونتيث في كالغاري  ألبرتا في 11 مايو 1982. كان والده جو مونتيث يعمل في الجيش وكانت والدته آن ماكجريجور مصممة ديكور داخلي. كان لديه أيضا أخ أكبر يدعى شون مونتيث. طلق والديه عندما كان في السابعة من عمره  وبعد ذلك نشأ والدته في فيكتوريا  كولومبيا البريطانية.

 

التقى والده بشكل متقطع وبدأ يواجه صعوبات اجتماعية في المدرسة بعد طلاق والديه. في سن 13  بدأ في استخدام الكحول والماريجوانا.

 

كما لجأ إلى الجرائم البسيطة مثل سرقة المال من عائلته وأصدقائه من أجل تمويل إدمانه. أرسلته عائلته إلى برنامج إعادة تأهيل لمساعدته على إعادة بناء حياته.

 

حصل في نهاية المطاف على دبلوم المدرسة الثانوية في عام 2011. قبل أن يبدأ حياته المهنية في التمثيل  قام بوظائف مختلفة  بما في ذلك العمل كسائق تاكسي وميكانيكي.

 

الحياه المهنية : 

 

بدأت مسيرة كوري مونتيث بأدوار ثانوية في المسلسلات التلفزيونية مثل Smallville و Supernatural و Flash Gordon و Stargate Atlantis  ثم حصل على دور رئيسي في الفيلم التلفزيوني Killer Bash عام 2005. العام  ظهر في فيلم الرعب الخارق 2006 Bloody Mary. قوبل الفيلم بمراجعات سلبية.

 

ظهر بعد ذلك في فيلم الرعب “Kraken: Tentacles of the Deep” في عام 2006. كما لعب دورًا ثانويًا في الفيلم الكوميدي “Deck the Halls”. كان الفيلم فشلًا تجاريًا ونقديًا. كانت سنة 2006 سنة مزدحمة بالنسبة له. كما لعب دورًا ثانويًا في فيلم الرعب “الوجهة النهائية 3” في ذلك العام. الفيلم من إخراج جيمس وونغ  وكان الفيلم هو الدفعة الثالثة من امتياز “الوجهة النهائية” المعروفة. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا تجاريًا.

 

في عام 2007  ظهر في أفلام متعددة مثل “Hybrid” و “White Noise: The Light” و “The Invisible”. لسوء الحظ  كانت جميع أفلامه لهذا العام فشلًا نقديًا وتجاريًا. وصلت شعبيته إلى آفاق جديدة في عام 2009  بعد أن بدأ لعب دور فين هدسون في المسلسل الكوميدي الموسيقي الدرامي “جلي”. كانت شخصيته نجم الوسط في فريق كرة القدم في المدرسة الثانوية  بالإضافة إلى جوك شعبي  ينضم إلى النادي الموسيقي “Glee”. أكسبه دوره العديد من الجوائز والترشيحات.

 

في عام 2011  لعب دورًا مهمًا في فيلم الكوميديا ​​الرومانسية “مونتي كارلو”. ظهر بعد ذلك في فيلم الدراما “الأخوات والأخوة”. في نفس العام  ظهر أيضًا في فيلم “Glee: The 3D concert movie”. حقق الفيلم نجاحًا تجاريًا  حيث حقق ضعف ميزانيته.

 

في عام 2013  عمل في فيلمين  “جميع الأسباب الخاطئة” و “مكانيك” في الأدوار الرئيسية. كانت هذه أعماله الأخيرة قبل وفاته المفاجئة. تم إصدار كلا الفيلمين بعد وفاته.

 

أشغال كبرى: 

كان أهم عمل لكوري مونتيث هو بلا شك دوره في المسلسل الكوميدي الموسيقي الدرامي “Glee”. تدور أحداث المسلسل حول ناد موسيقي خيالي يعرف باسم نادي الغبطة في مدرسة وهمية تسمى مدرسة وليام ماكينلي الثانوية.

 

تصور السلسلة كيف يتعامل الأعضاء مع مختلف القضايا مثل الجنس والعرق والقضايا الاجتماعية. كان نجاحًا كبيرًا  حيث حصل على العديد من الجوائز  بما في ذلك ستة جوائز إيمي. كان دور مونتيث لفن هدسون موضع تقدير كبير وفاز به العديد من الجوائز والترشيحات.

 

لعب دورًا مهمًا في فيلم الكوميديا الرومانسية المغامرات الأمريكية “مونتي كارلو”. الفيلم من إخراج توماس بيزوتشا  ويتكون من ثلاثة أصدقاء يمثلون اجتماعيين أثرياء في مونت كارلو  موناكو. حقق الفيلم بميزانية تبلغ 20 مليون دولار  نجاحًا تجاريًا  حيث كسب ما يقرب من ضعف ميزانيته. قوبل الفيلم بمراجعات مختلطة إلى سلبية من النقاد.

 

الحياة الشخصية: 

قيل أن كوري مونتيث تعود إلى الممثلة الأمريكية ليا ميشيل التي لعبت دوره في حب غلي. وفقًا لوسائل الإعلام  بدأوا في المواعدة في أوائل عام 2012 وظلوا معًا حتى وفاة مونتيث في عام 2013. بعد وفاته  كتب لي بضع أغنيات عن كوري.

 

تم العثور على الممثل الشاب ميتًا في غرفته بالفندق في فندق فيرمونت باسيفيك ريم في 13 يوليو 2013. كان عمره 31 عامًا فقط. وتبين أن سبب وفاته هو “سمية العقاقير المختلطة”. على الرغم من أنه قد أدخل نفسه لفترة وجيزة إلى مركز إعادة تأهيل في مارس  إلا أنه لم يتمكن من الإقلاع عن إدمانه للمخدرات مما أدى في النهاية إلى وفاته.

 

 

صور كوري مونتيث ما تريد معرفته عن كوري مونتيث

 

صور كوري مونتيث ما تريد معرفته عن كوري مونتيث

 

 

صور كوري مونتيث ما تريد معرفته عن كوري مونتيث

 

 

صور كوري مونتيث ما تريد معرفته عن كوري مونتيث

 

 

صور كوري مونتيث ما تريد معرفته عن كوري مونتيث

 

 

صور كوري مونتيث ما تريد معرفته عن كوري مونتيث

 

 

صور كوري مونتيث ما تريد معرفته عن كوري مونتيث

 

Advertisements

 

Tags: , , , , , , ,