قصة حياة ميك تايلور

 

Advertisements

 

قصة حياة ميك تايلور

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور مايكل كيفين تايلور أكثر شهرة مثل ميك تايلور  وهو موسيقي ومغني وكاتب أغاني وعازف جيتار إنجليزي. وظل عضوًا في فرقة الروك الإنجليزية الشهيرة والغير دائمة  “رولينج ستونز” من عام 1969 إلى عام 1974 وكان جزءًا من بعض الألبومات الكلاسيكية الرائعة للفرقة بما في ذلك “Let It Bleed”  “Get Yer Ya-Ya’s Out! “” أصابع لزجة “” المنفى على الشارع الرئيسي ” و “إنها فقط موسيقى روك اند رول”.

Advertisements

 

 

 

مرة أخرى من عام 2012 شارك في العديد من عروض الفرقة مثل “عروض ريونيون”  وجولة الحفل “50 & Counting” وحفلات “14 On Fire”. قبل ارتباطه بـ “رولينج ستونز”  كان عضوًا في فرقة موسيقى الروك الإنجليزية الأخرى “جون مايال وبلوزبريكرز” من 1966 إلى 1969.

 

بعض ألبوماته الملحوظة مع الفرقة هي “العودة إلى الجذور”  الحملة الصليبية و “البلوز من لوريل كانيون” و “الأسلاك العارية”. بعد “رولينج ستونز”  أصدر العديد من الألبومات المنفردة بالتعاون مع فنانين آخرين. وتشمل هذه “الكافرين” و “الإمبراطورية بورليسك” و “ريال لايف” مع بوب ديلان

 

“حار جدًا للأفاعي” و “بداخل الآس” و “حلقة الحقيقة” مع كارلا أولسون و “الدفع و المتابعة” مع جون فيليبس من بين آخرين. في عام 1989 تم تجنيده في “قاعة مشاهير الروك آند رول” مع “رولينج ستونز”. في عام 2011 المجلة التي تصدر كل أسبوعين  صنفته “رولينج ستون” في المركز 37 في قائمتها لأفضل 100 عازف جيتار في كل العصور.

 

الطفولة والحياة المبكرة:

 

ولد في 17 يناير 1949 في ويلوين جاردن سيتي إنجلترا في عائلة إنجليزية من الطبقة العاملة. خدم والده في شركة الطائرات “دي هافيلاند” مجربًا. نشأ في بلدة هاتفيلد في هيرتفوردشاير.

 

بدأ تايلور العزف على الجيتار عندما كان عمره تسع سنوات فقط. تعلمه من عمه.

عندما كان طفلاً رافق والديه لمشاهدة عرض “بيل هالي والمذنبات” وكان مفتونًا بأداء فرقة الروك أند رول الأمريكية التي غمرت فيه اهتمامًا بالانضمام إلى فرقة موسيقى الروك.

 

قام بتشكيل فرق مختلفة في سن المراهقة مع أصدقائه في المدرسة وأداء في حفلات موسيقية مختلفة. إحدى هذه الفرق كانت “The Juniors and the Strangers” والتي تم إدخال جزء منها لاحقًا لفرقة جديدة بعنوان “The Gods”.

 

مسار مهني مسار وظيفي:

 

مرة واحدة في عام 1965 ذهب هو وزملاؤه إلى مركز المجتمع “The Hop” في مدينة ويلوين جاردن سيتي لمشاهدة عرض فرقة موسيقى الروك البلوز الإنجليزية “John Mayall’s Bluesbreakers”. عند رؤية غياب عازف الجيتار في الفرقة إريك كلابتون  اقترب تايلور من جون مايال وأخبره أنه يعرف بعض أغاني الفرقة ويمكنه العزف معهم لبقية عرض الليل إذا سمح للأخير.

 

سمح جون مايال الشاب تايلور الذي لا يزال في سن المراهقة  بلعب المجموعة الثانية مع الفرقة وترك المراهق بأدائه انطباعًا على جون مايال. لعب هذا الحادث دورًا مهمًا في مهنة تايلور الموسيقية.

 

في عام 1966 بينما كان مايال يبحث عن عازف جيتار لملء شاغر بيتر جرين  عندما غادر الأخير الفرقة لتشكيل “ فليتوود ماك ”  دعا تايلور لملء المنصب.

 

في وقت لاحق ظهر تايلور لأول مرة مع “ John Mayall’s Bluesbreakers ” في نادي البلوز القديم المسمى “ Manor House ” في شمال لندن  بينما كان عشاق الموسيقى حريصين على رؤية كيف يتناسب اللاعب الجديد مع حذاء Eric Clapton.

 

في السنوات الثلاث التالية قام تايلور بجولة مع “John Mayall’s Bluesbreakers” وأداء في ألبومات ملحوظة للفرقة مثل “Crusade” في عام 1967 و “Bare Wires” و “Blues from Laurel Canyon” في عام 1968. تدريجياً طور غيتار يعتمد على البلوز النمط مع تأثيرات الأنماط اللاتينية والجاز.

 

في عام 1969 أوصى جون مايال باسم تايلور لقيادة المطرب “رولينج ستونز”  ميك جاغر  بعد إزالة بريان جونز من الفرقة في يونيو من ذلك العام.

 

سرعان ما أعجب ميك جاغر وكيث ريتشاردز من فيلم “رولينج ستونز” وبدأت رحلة موسيقية جديدة لتايلور. في 5 يوليو 1969  قدم عرضه الأول مع الفرقة في حفل موسيقي مجاني في “هايد بارك” بلندن.

 

كان تايلور جزءًا من أعظم سلسلة من الألبومات الكلاسيكية التي أصدرتها فرقة رولينج ستونز في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات. وتشمل هذه “Let It Bleed” (1969) “Get Yer Ya-Yas Out!” (1970)  “Sticky Fingers” (1971)  “Rock’n’Rolling Stones” (1972) و “Exile on Main St.” (1972).

 

أكمل Jagger و Taylor مسارين من “Sticky Fingers” وهما Moonlight Mile و Sway في غياب ريتشاردز. كان الائتمان الوحيد الذي حصل عليه تايلور هو المشاركة في التأليف المشترك لـ “Ventilator Blues” وهو أحد المسارات من “Exile on Main St.”  بينما حصل ريتشاردز وجاغر على حصة الأسد في الائتمان. اختلفت نغمته الغنائية السلسة بشكل مختلف مع تقنية خشنة من ريتشاردز.

 

بسبب الجراحة التي أجراها لالتهاب الجيوب الأنفية الحاد كان على تايلور أن يغيب عن بعض جلسات الاستوديو لألبوم الفرقة الجديد “إنه فقط موسيقى الروك أند رول” (1974) الذي كان يجري في “استوديوهات Musicland” في ميونيخ في نوفمبر 1973. بعد استئناف العمل واجه صعوبة في التعايش مع ريتشاردز. علاوة على ذلك  قام ريتشاردز بحذف بعض الأشرطة التي تحتوي على أجزاء غيتار تايلور لبعض أغاني الألبوم.

 

ترك الفرقة في ديسمبر 1974. في إحدى المقابلات التي أجراها مع جاري جيمس ذكر أنه على الرغم من أنه كان مستاءًا قليلاً من عدم منحه الفضل في أغنيتين  إلا أنه لم يكن السبب الوحيد لمغادرة الفرقة.

 

بعد أن ترك “رولينج ستونز” انضم إلى فرقة جاك بروس المشكلة حديثًا وقام بجولة في أوروبا. ومع ذلك  لم يدم طويلًا وتم حله في عام 1976.

 

حتى بعد مغادرة “رولينج ستونز” عمل في عدة مناسبات مع أعضاء الفرقة. يشمل التعاون “Pay Pack & Follow” (1973-79)  ألبوم من تأليف John Phillips ؛ “ لقد حصلت على ألبوم خاص بي للقيام به ” (1974) و “ Now Look ” (يوليو 1975) و “ Gimme Some Neck ” (أبريل 1979) – جميع ألبومات منفردة بواسطة روني وود ؛ و “Talk Is Cheap” (1988)  ألبوم منفرد لـ Keith Richards.

 

ألبوماته المنفردتان تتضمنان بعنوان “ميك تايلور” الذي أطلق عليه في عام 1979 كتاب “سجلات كولومبيا” و “رمي الحجر” الذي صدر في عام 2000.

 

قام بأداء إحدى حفلات “رولينج ستونز” التي أقيمت في كيمبر أرينا في مدينة كانساس سيتي بولاية ميسوري في 14 ديسمبر 1981.

 

عمل على مر السنين مع العديد من الفنانين بما في ذلك بوب ديلان وكارلا أولسون وقام بجولة حول العالم مع موسيقيين وعصابات مختلفة في أوقات مختلفة.

 

شهد العرضان اللذان تم عرضهما في لندن لـ “رولينج ستونز” في 25 و 29 نوفمبر 2012 تايلور يلعب “ميدنايت رامبلر” من ألبوم “Let It Bleed”.

 

شارك وقام بجولة في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا الشمالية خلال جولة الحفل الموسيقية “50 & Counting” لـ “رولينج ستونز” بين 25 نوفمبر 2012 إلى 13 يوليو 2013 والتي صادفت الذكرى الخمسين للفرقة.

 

مرة أخرى بين 21 فبراير و 22 نوفمبر 2014 قدم عرضًا لـ “رولينج ستونز” وقام بجولة في جميع أنحاء أوروبا وأستراليا ونيوزيلندا وآسيا خلال حفلاتهم الموسيقية “14 On Fire”.

 

الحياة الشخصية والإرث:

 

تزوج روز ميلار عام 1975. ولدت ابنته كلوي مع روز في 6 يناير 1971. انفصل الزوجان فيما بعد. كان زواجه الثاني مع فاليري الذي لم يدم أيضًا. ولدت إيما ابنته الثانية خارج علاقته قصيرة المدى مع امرأة أمريكية كانت تؤدي دورها كفنان صوتي دعم مع فرقته.

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور
صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور

 

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور
صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور

 

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور
صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور

 

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور
صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور
صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور

 

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور
صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور

 

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور
صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور

 

 

صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور
صور ميك تايلور ما تريد معرفته عن ميك تايلور

 

Advertisements

 

Tags: , , , , , , , , ,